التخطي إلى المحتوى

باشرت لجنة الأحياء العشوائية بمحافظة جدة إشعار سكان حي قويزة، تمهيداً لفصل الخدمات في 28 أغسطس، ثم البدء بأعمال الإزالة في 4 سبتمبر، كما تم إشعار سكان حي العدل والفضل 27 أغسطس، وفصل الخدمات 10 سبتمبر، والبدء في الإزالة 1 أكتوبر.

ومن المقرر إشعار سكان أم السلم وكيلو 14 الشمالي يوم 17 سبتمبر، وهما آخر الأحياء التي سيتم إزالتها في محافظة جدة في المرحلة الأولى، وستتم مباشرة فصل الخدمات 1 أكتوبر والبدء في الإزالة 15 أكتوبر.

ونجحت اللجنة بتعاون ملاك وسكان الأحياء العشوائية في إزالة 28 حياً، فيما تستمر أعمال الإزالة في 8 أحياء: مشرفة، الورود، الجامعة، الروابي، الربوة، الرحاب، العزيزية، وبني مالك، وتبقت 4 أحياء هي: المنتزهات الذي سيتم مباشرة إزالته 22 أغسطس، بالإضافة إلى قويزة، والعدل، والفضل، وأم السلم، وكيلو 14 الشمالي، التي يتوقع الانتهاء من إزالتها آخر أكتوبر. وأكدت لجنة الأحياء العشوائية بجدة ضرورة إكمال الإجراءات المهمة لصرف التعويض، مع توفير كافة الوثائق والمستندات المطلوبة، وهي صورة من الوثيقة أو الصك، وكتابة كافة البيانات المطلوبة المتمثلة في اسم المالك وصورة من بطاقة الهوية الوطنية، وإرفاق رقم آيبان الحساب البنكي بصيغة PDF، بالإضافة إلى إرفاق مخالصة من شركتي الكهرباء، والمياه، ومخالصة من بنك التنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى توفير مخالصة من صندوق التنمية العقارية، وتوفير صورة من الوكالة الشرعية، مع صورة من فاتورة الكهرباء والمياه، كما طلبت إرفاق صورة فوتوغرافية للمبنى إن أمكن، ورقم توثيق إخلاء المبنى، وإرسال كافة المستندات لطلب التعويض من خلال بوابة أمانة جدة الرقمية.

وكانت اللجنة دفعت الإيجار لما يزيد على 14 ألف أسرة من سكان الأحياء العشوائية بقيمة تتجاوز 243 مليون ريال؛ وذلك منذ بدء المشروع في أكتوبر الماضي، وتوفير السكن المؤقت، ودفع الإيجار الذي استفاد منه 14156 أسرة. ويشمل التسكين ثلاث فئات: الأولى الأسر الضمانية الساكنة في هذه الأحياء العشوائية التي خُصص لها 4781 وحدة سكنية ستكون جاهزة بالكامل نهاية 2023.

وتشمل الفئة الثانية أصحاب المنازل الساكنين في الأحياء العشوائية والمزالة ممن لديهم صكوك، وقد استأجرت لهم الدولة وحدات سكنية لحين استلامهم مبالغ التعويضات. أما الفئة الثالثة فهي تتعلق بالمواطنين الذين يسكنون هذه الأحياء وليسوا من مستفيدي الضمان وليس لديهم صكوك، فتتم دراسة حالتهم ومن ثم تسكينهم، منوهة إلى أنه سوف يتم التعامل مع الفئات الثلاث في الأحياء التي سوف تتم إزالتها خلال الفترة القادمة.