التخطي إلى المحتوى

يشير نمط العملة المشفرة الموسمي إلى مزيد من الخسائر لـبيتكوين في ديسمبر، في أعقاب الانهيار المدوي لبورصة FTX.

هوت أكبر عملة مشفرة بنسبة 16٪ في نوفمبر. تاريخياً وعلى مدار العقد الماضي، استمر ضعفها في ديسمبر بعد الانخفاضات في الشهر السابق، وفقًا للبيانات التي جمعتها بلومبرغ.

تجلّى هذا النمط بوضوح في 2018 و2019 و2021، تاركًا متوسط ​​هبوط في ديسمبر بنسبة 11٪ تقريبًا.

وإذا تكرر السيناريو، فقد تتخلف العملات المشفرة عن الأسهم نظرًا للتوقعات المتزايدة بشأن انتعاش الأسواق المالية مع توجه الفيدرالي إلى زيادات أقل في أسعار الفائدة.

وتراجعت أسواق العملات المشفرة في أعقاب إفلاس منصة تداول FTX التابعة لـسام بانكمان فرايد، وبيت الاستثمار الشقيق Alameda Research. واستقرت مع مرور الشهر، مدعومة جزئيًا بإشارات على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيتحول إلى تشديد نقدي أقل عدوانية.

ولا تزال عوالم التمويل التقليدي والرقمي على حد سواء في صدمة جراء كارثة FTX، التي تفاخرت في وقت ما بتقييم يبلغ 32 مليار دولار، لكن مؤسسها بانكمان فرايد يدعي الآن أن لديه 100000 دولار فقط في رصيده المصرفي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *