التخطي إلى المحتوى

الصحة النفسية للطلاب.. أزمة لغياب الرعاية والقدوة


تغطية جديدة قدمها تليفزيون اليوم السابع، من إعداد هديل البنا وتقديم محمد أبو ليلة، عن تغير أعراض فيروس كورونا الذى ظهر في أوائل عام 2020 عن كورونا الموجود حالياً.

بيان عاجل من النيابة العامة بشأن الحالة الصحية لعلاء عبد الف


وتغير بالفعل المرض، ليس فقط من حيث كيفية تطور الفيروس نفسه، ولكن أيضًا في الطريقة التي يتعامل بها الناس معه في الآونة الأخيرة، وفقا لموقع “تايمز أوف إنديا”. ولكن كيف تغيرت أعراض كورونا بمرور الوقت؟!

وزارة الصحة المصرية تحذر من الخلطة السحرية لعلاج البرد



لم يعد فقدان حاسة التذوق والشم علامة شائعة، فمع استمرار تحور فيروس كورونا، تتغير الأعراض التي أبلغ عنها المرضى المصابون بالفيروس أيضًا.


في وقت سابق من هذا العام، وجدت دراسة استقصائية شملت 17 ألفا و500 مريض في المملكة المتحدة أن فقدان حاسة التذوق والشم لم يعد من الأعراض السائدة لكورونا، وأبلغ عدد أقل من الأشخاص عن ارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس وفقدان التذوق مع متغير أوميكرون مقارنة بمتغيرات ألفا ودلتا.

خلال المراحل المبكرة من الجائحة، وخاصة موجة دلتا، تم الإبلاغ عن فقدان حاسة الشم من قبل حوالي نصف مرضى كورونا.


ومن أهم أعراض مرض فيروس كورونا الآن يعد التهاب الحلق وسيلان الأنف واحتقان الأنف والسعال المستمر والصداع من أعراض كورونا السائدة حاليًا، وذلك وفقًا لدراسة زيو هيلث ستيدي.

ووجدت الدراسة أن القائمة الجديدة لأعراض كورونا تختلف عن الأعراض التقليدية الأكثر حدة لـكورونا مثل السعال المستمر وفقدان الشم والحمى وضيق التنفس، وتضمنت المشاركين، الذين ثبتت إصابتهم بين 1 يونيو و 27 نوفمبر عام 2021 (عندما كان متغير دلتا هو السائد)، وبين 20 ديسمبر 2021 إلى 17 يناير 2022 (عندما سيطر متغير أوميكرون). وإجمالاً جمعوا 62 ألف اختبارًا إيجابيًا وقاموا بتحليل الأعراض التي عانى منها كل مشارك.

بالإضافة إلى ذلك كشفت الدراسة أيضًا أن أوميكرون أقل احتمالًا بكثير للتأثير على الجهاز التنفسي السفلي، والذي يبدو أن الفيروس يتسبب في مزيد من الضرر ويعطي الضوء لأعراض حادة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *