التخطي إلى المحتوى

ارتفعت أرباح شركة “الحكير”، التي تعمل في مجال تجارة تجزئة الملابس الجاهزة والأقمشة والأحذية والعطور، إلى 58 مليون ريال (بعد خصم حقوق الأقلية) بنسبة 24% بنهاية الربع الأول المنتهي في يونيو 2022، مقارنة بأرباح 46.9 مليون ريال تم تحقيقها خلال نفس الفترة من عام 2021.

 

قالت الشركة إن سبب ارتفاع الأرباح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق يعود إلى:

 

-حفاظ الإيرادات على مستواها عند 1,705.6 مليون ريال سعودي، مقارنة بـ 1,700.7 مليون في الربع الأول من السنة المالية 2022. ويأتي الأداء الثابت على خلفية النمو السنوي الخافت لإيرادات قطاع التجزئة في السوق السعودي، والذي عوضه التحسن القوي في إيرادات الشركة من العمليات الدولية (+22٪ على أساس سنوي) والانتعاش في إيرادات قطاع الأغذية والمشروبات (+8٪ على أساس سنوي). حيث انخفضت إيرادات قطاع التجزئة في السوق السعودي بنسبة 3.8٪ سنويًا نظرًا لوقوع فترة الذروة المؤدية لشهر رمضان (أي الأيام العشرة السابقة لبداية الشهر الكريم) في الربع الرابع من السنة المالية 2022، بعد أن كانت مشمولة العام السابق بالكامل في الربع الأول من السنة المالية 2022. ففي حال استبعاد أثر الطفرة في المبيعات المرتبطة بفترة ما قبل رمضان، تظهر النتائج عدم تغير إيرادات قطاع التجزئة في السوق السعودي، ونموا بنسبة 3٪ على أساس سنوي لإجمالي الإيرادات.

 

انخفاض المصروفات البيعية والعمومية والإدارية بنسبة 9.3%، أي بما يعادل 13.3 مليون ريال سعودي لتصل إلى 129.5 مليون ريال سعودي وذلك بفضل استمرار مساعي الشركة في ترشيد التكاليف التشغيلية. ونتيجة لذلك، انخفضت نسبة المصروفات البيعية والعمومية والإدارية للإيرادات بواقع 7.6٪ في الربع الأول من السنة المالية 2023 بعد أن كانت 8.4٪ في الربع الأول من السنة المالية 2022.

 

انخفاض مصروفات الاستهلاك والإطفاء بنسبة 37.2% إلى 41 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 65.3 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام الماضي، وذلك بسبب ترشيد عدد المتاجر، والتي شهدت صافي إغلاق لـ 33 متجرا، مع توحيد العمر الإنتاجي للممتلكات عبر كامل المجموعة، ما أدى إلى تقليص نفقات الاستهلاك والإطفاء ذات الصلة.

 

-ارتفاع صافي الدخل (الخسارة) التشغيلية الأخرى بشكل كبير إلى 36 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 3.6 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2022، مدعومةً بالمكاسب المرتبطة بالعملات الأجنبية والبالغة 26 مليون ريال سعودي.

 

انخفاض صافي تكلفة التمويل بنسبة 5.7% على أساس سنوي، أي ما يعادل 4.1 مليون ريال سعودي، لتصل إلى 68 مليون ريال سعودي بسبب إغلاق المتاجر غير المربحة، ما خفف من التكاليف التمويلية ذات الصلة بالتوافق مع معيار المحاسبة الدولي (IFRS 16) بالإضافة إلى سداد جزئي للديون المستحقة، حيث تم تخفيض إجمالي الديون بنسبة 4% على أساس سنوي، أي بما يعادل 126 مليون ريال سعودي.

 

جاء ذلك على الرغم من:

 

-ارتفاع مصروفات الزكاة والدخل بنسبة 75.1% لتصل إلى 18 مليون ريال سعودي، مرتبطة بتحقيق الشركة لتحسن في الربحية خلال الربع الأول من السنة المالية 2023.

 

– انخفاض إجمالي الربح إلى 278.1 مليون ريال سعودي للربع الأول من السنة المالية 2023، مقارنة بـ 332.6 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2022، ويرجع ذلك في الأساس إلى الأداء الخافت للإيرادات وانخفاض الهوامش التجارية خلال الفترة. وبشكل أكثر تحديدًا، انخفضت الهوامش التجارية لقطاع التجزئة في السوق السعودي بنسبة 3٪ عن تلك التي تم الإفصاح عنها في الربع الأول من السنة المالية 2022 بسبب: 1) ارتباط الربع الأول من السنة المالية 2022 بنشاط مرتفع للمبيعات خلال الفترة المؤدية لشهر رمضان، و2) التغيير في فترة العروض التي تعتمدها الشركة إجمالاً للربع الأول من السنة المالية، والتي تم تقديمها 10 أيام خلال هذا الربع مقارنة مع الربع الأول من العام السابق. ومن ناحية أخرى، شهد قطاع التجزئة الدولية وقطاع الأغذية والمشروبات توسعًا طفيفا في الهوامش التجارية مقارنة بالربع الأول من السنة المالية 2022. ما أدى إلى هامش إجمالي الربح قدره 16.3٪، مقارنة بـ 19.6 ٪ في الربع الأول من السنة المالية 2022.

 

وأرجعت الشركة سبب تحقيق الأرباح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق إلى:

 

-ارتفعت  الإيرادات بنسبة 23% من 1,386.7 ريال سعودي في الربع الرابع من السنة المالية 2022 إلى 1,705.6 مليون ريال سعودي، مدفوعة بالانتعاش المستدام في إيرادات قطاعات التجزئة المحلية والدولية. وعلى وجه التحديد، ارتفعت إيرادات قطاع التجزئة في المملكة العربية السعودية بنسبة 28% على أساس فصلي، على خلفية حلول شهر رمضان المبارك وعيد الفطر في أبريل ومايو 2022 على التوالي وبدعم من توافد الأعداد المتزايدة من الحجاج إلى مكة المكرمة والمدينة، وبالتالي تسجيل زيادة في الطلب ونشاط المبيعات.

 

-ارتفاع إجمالي الربح بنسبة 53.4% إلى 278.1 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2023 من 181.3 مليون ريال سعودي في الربع الرابع من السنة المالية 2022، نتيجة لتعزيز نشاط المبيعات مؤديا إلى ارتفاع الإيرادات. وقد نتج عن ذلك هامش إجمالي الربح قدره 16.3٪، مقارنة بـ 13.1٪ في الربع الرابع من السنة المالية 2022.

 

-انخفاض تكلفة التمويل بنسبة 15.0% لتصل إلى 68 مليون ريال سعودي بسبب إغلاق المتاجر غير المربحة، ما خفف من التكاليف التمويلية ذات الصلة بالتوافق مع معيار المحاسبة الدولي (IFRS 16).

 

-تسجيل الحكير خسارة انخفاض قيمة الشهرة خسارة قدرها 70.5 مليون ريال سعودي نتيجة انخفاض في قيمة الشهرة في العام 2022، والمتعلق بالاستحواذ على مجموعة NESK في عام 2012.

 

جاء ذلك على الرغم من:

 

-ارتفاع المصروفات البيعية والعمومية والإدارية بنسبة 54.0 ٪ من 84.1 مليون ريال سعودي في الربع الرابع من السنة المالية 2022 إلى 129.5 مليون ريال سعودي (أي بما يعادل 45.4 مليون ريال سعودي)، نتيجة ارتفاع تكاليف الرواتب والمنافع الأخرى للموظفين. وبذلك ارتفعت نسبة المصروفات البيعية والعمومية والإدارية للإيرادات بواقع 7.6٪ في الربع الأول من السنة المالية 2023 مقارنة بـ 6.1٪ في الربع الرابع من السنة المالية 2022.

 

-ارتفاع مصروفات الاستهلاك والإطفاء بنسبة 7.9% لتصل إلى 41 مليون ريال سعودي، مقارنة بمبلغ 38 مليون ريال سعودي خلال الربع السابق، مع تسجيل الشركة لصافي افتتاح لـ8 متاجر خلال الربع.

 

-انخفاض صافي الدخل (الخسارة) التشغيلية الأخرى بنسبة 19.8٪ إلى 34 مليون ريال سعودي من 42.3 مليون ريال سعودي في الربع الرابع من السنة المالية 2022، نتيجة لارتفاع المخصصات المتعلقة بإغلاقات المتاجر المخطط لها.

 

-ارتفاع مصروفات الزكاة والدخل بنسبة 35.2% لتصل إلى 18 مليون ريال سعودي بعد أن كانت 13.3 مليون ريال سعودي في الربع الرابع من السنة المالية 2022، مع العودة القوية إلى الربحية.

 

معلومات إضافية:

 

-كما قالت الشركة إن حقوق المساهمين (بعد استبعاد حقوق الأقلية) بنهاية الفترة قد بلغت 676.4 مليون ريال، مقابل 609.4 مليون ريال كما في نهاية الفترة المماثلة من العام السابق.

 

-تم إعادة تصنيف بعض أرقام الفترة السابقة لتتماشى مع طريقة العرض للفترة الحالية.

 

-ارتفع صافي الأرباح للحكير بنسبة 26٪ سنويًا لتصل إلى 57.7 مليون ريال سعودي، على الرغم من استقرار أداء الإيرادات. يأتي ذلك في المقام الأول نتيجة انخفاض المصروفات البيعية والعمومية والإدارية على خلفية مبادرات الشركة المستمرة لتحسين التكاليف، إلى جانب ارتفاع صافي الدخل التشغيلي (الأخرى)، مدعومًا بالمكاسب المرتبطة بالعملات الأجنبية خلال هذه الفترة. وظلت إجمالي الإيرادات دون تغيير إلى حد كبير، عند 1,705.6 مليون ريال سعودي، مع تحسن أداء قطاع التجزئة الدولية، والتي سجلت نموًا في الإيرادات بنسبة 22٪ على أساس سنوي، وزيادة إيرادات قطاع الأغذية والمشروبات بنسبة 8٪ على أساس سنوي.


فيما بلغت إيرادات التجزئة في السعودية 1,322.3 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2023، بانخفاض سنوي قدره 3.8% بعد أن كانت عند 1,374.6 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2022، وذلك بسبب حلول موسم ذروة المبيعات الرمضانية خارج فترة هذا الربع المالي. وسيؤدي التعديل لاحتساب هذا الأثر إلى عدم تغيير الإيرادات في الربع الأول من السنة المالية 2023.

 

 

– من ناحية أخرى سجلت إيرادات التجزئة الدولية زيادة قوية بنسبة 22٪ سنويًا لتصل إلى 267.1 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2023 بعد أن كانت 219.0 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2022، وقد دفعت هذا الزخم الإيجابي كلا من رابطة الدول المستقلة والأردن في حين أظهرت المبيعات في مصر بعض الضعف (-39٪ على أساس سنوي) على خلفية قيود البنك المركزي التي تم فرضها في فبراير ومارس 2022، بما في ذلك نظام الاعتمادات المستندية للاستيراد، الذي منع تجار التجزئة من استيراد البضائع اللازمة.


– وسجل قطاع الأغذية والمشروبات إيرادات بلغت 115.6 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2023، مقارنة بـ 107.1 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2022، بنمو سنوي نسبته 8٪، مدعومًا بالأساسيات القوية للمملكة خلال فترة ما بعد الجائحة. وعلى أساس فصلي، انخفضت إيرادات قطاع الأغذية والمشروبات بنسبة 11٪ بسبب طبيعة الموسم، حيث ينخفض الطلب على الوجبات السريعة خلال شهر رمضان.


– ووصلت المبيعات عبر الإنترنت إلى 83.8 مليون ريال سعودي في الربع الأول من العام المالي 2023، ممثلة تحسنا نسبته 36.1٪ على أساس سنوي، ومدعومة بمواصلة الشركة لجهود تعزيز قدراتها الرقمية وتقديم تجارب متعددة القنوات فريدة من نوعها للعملاء، والتي تعد ركيزة أساسية لاستراتيجية الحكير التشغيلية المطورة. ونتيجة لذلك، زادت مساهمة المبيعات عبر الإنترنت في إجمالي الإيرادات (باستثناء الأغذية والمشروبات) من 3.9٪ في الربع الأول من السنة المالية 2022 إلى 5.3٪ في الربع الأول من السنة المالية الحالية.

– في حين انخفضت الإيرادات الموحدة على أساس حساب المثل بالمثل بنسبة 2.7٪ سنويًا في الربع الأول من السنة المالية، ويرجع ذلك إلى تراجع أداء قطاع التجزئة في السعودية وقطاع الأغذية والمشروبات، بنسبة 6.2٪ و4.5٪ سنويًا على التوالي. وفي الوقت نفسه، زادت الإيرادات على أساس حساب المثل بالمثل لقطاع التجزئة الدولية، بنسبة 20.6٪ خلال هذه الفترة على أساس سنوي.

 – كما انخفضت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك للربع الأول من السنة المالية 2023 (قبل معيار IFRS 16؛ أي بعد خصم الاستهلاك على أصول حق الاستخدام وتكلفة التمويل على التزامات الإيجار) بنسبة 3.3٪ لتصل إلى 146.2 مليون ريال سعودي بعد أن كانت 151.3 مليون ريال سعودي في الربع الأول من السنة المالية 2022. ويرجع ذلك في الأساس إلى الأداء الخافت للإيرادات، والذي إلى جانب الانخفاض في الهوامش التجارية، فاق إلى حد كبير التحسن المسجل في المصروفات البيعية والعمومية والإدارية. وجاء هامش الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك عند 8.6 ٪.

 

– وبلغت أرصدة المخزون 1,410.9 مليون ريال سعودي للربع الأول من السنة المالية 2023، ما يمثل انخفاضًا بنسبة 17٪ عن 1,700.5 مليون ريال سعودي في الربع الرابع من السنة المالية 2022، حيث استمر تركيز الشركة على تحسين المخزون. علاوة على ذلك، تضمن الربع الرابع من السنة المالية 2022 على زيادة المخزون، تحسباً لموسم الذروة خلال رمضان الذي بدأ في أبريل، وعيد الأضحى، الذي بدأ في 8 يوليو 2022.

 

الملف المرفق: 

 

للاطلاع على المزيد من النتائج المالية المعلنة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *