التخطي إلى المحتوى


© Reuters.

Investing.com – استهلت أسعار المعدن الأصفر تعاملات العام الجديد، اليوم الثلاثاء، على ارتفاعات قوية قبل يوم واحد من صدور محضر اجتماع السياسة النقدية الأخير في ديسمبر، وذلك بالوصول إلى أعلى مستوياتها في 7 أشهر تقريبًا.

يأتي ذلك بينما تترقب الأسواق مزيدًا من الإشارات حول الخطوة المقبلة للفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة وسياسة التشديد التي بدأها الفيدرالي الأمريكي في العام الماضي.

وعقب ارتفاعات محدودة لمؤشر الدولار في التعاملات المبكرة، وسع الدولار من مكاسبه خلال هذه اللحظات ليرتفع مؤشر العملة الأمريكية الرئيسي مقابل سلة من العملات بأكثر من 1%.

اقرأ أيضًا..

الأسعار الآن

وفي مشهد نادر مع انطلاق تعاملات 2023، ارتفع مؤشر الدولار بقوة بالتزامن مع ارتفاع أسعار المعدن الأصفر التي نجحت في تجاوز مستويات الـ 1850 دولار للأوقية.

وزاد مؤشر الدولار خلال هذه للحظات في حدود 1.1% وصولا إلى مستويات قرب الـ 104.6 نقطة بعد التداول قرب مستويات 103.4 نقطة في التعاملات المبكرة مقابل سلة من 6 عملات رئيسية. 

وفي المقابل لا تزال العقود الآجلة للذهب ترتفع خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم بأكثر من 1%، وصولا إلى مستويات بالقرب من 1850 دولار للأوقية، بمكاسب اقتربت في ذروتها من 23 دولار للأوقية. 

الذهب قبل قليل

وقبل لحظات من الآن من تعاملات اليوم الثلاثاء ارتفعت أعلى مستوى في 6 أشهر بعد عام شديد التقلب خلال 2022 والذي كبتت خلاله ارتفاعات الدولار من مكاسب المعدن الأصفر.

وارتفع سعر المعدن الأصفر خلال تعاملات اليوم الثلاثاء إلى مستويات قرب الـ 1850 دولار بزيادة في حدود 22 دولار في الأوقية أو ما يعادل 1.2% وصولًا إلى مستويات 1849.4 دولار.

وقفز سعر – العقود الفورية للذهب دولار أمريكي خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء في حدود 1.1% أو ما يعادل 20 دولار في الأوقية وصولا إلى مستويات قرب الـ 1844 دولار.

وتعد المستويات الحالية هي الأعلى للمعدن الأصفر منذ 23 يونيو 2020 على صعيد الأسعار الفورية، بينما تعد الأعلى منذ 10 يونيو 2022 على صعيد أسعار العقود الآجلة.

الدولار قبل قليل

ارتفع الأمريكي منذ لحظات من الآن خلال تعاملات اليوم طفيفًا في حدود 0.1% عند مستويات 103.6 نقطة مقابل سلة من العملات الرئيسية، بينما يتأرجح بين مستويات 103.8 نقطة ومستويات 103.47 نقطة.

وفي المقابل لا تزال تقف عند مستويات 2022، حيث يسجل العائد على سندات 10 سنوات مستويات 3.88%، بينما يسجل العائد على سندات لأجل عامين مستويات 4.39%.

اقرأ أيضًا..

ماذا حدث في 2022؟

سجلت أسعار الذهب خسائر طفيفة بنحو 0.1% خلال عام 2022، بعد أنهت جلسات العام عند مستوى 1826.20 دولارًا للأوقية، وسط عام شديد التقلبات.

وفي العام قبل الماضي، سجل الذهب أسوأ أداء سنوي منذ عام 2015، بعدما تراجعت بنحو 3.5%، ما يعادل 66.4 دولارًا؛ بضغط من التعافي العالمي بعد وباء كورونا إلى خفض الطلب على المعدن الذي يُعَد ملاذًا آمنًا.

ومع التوترات الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا، اتخذت أسعار الذهب مسارًا صعوديًا منذ بداية 2022 وتجاوزت مستوى 1900 دولار للأوقية أواخر فبراير.

أول رفع للفائدة

عزز المعدن الأصفر مكاسبه حتى كسر حاجز 2000 دولار للأوقية، في جلسة 8 مارس، للمرة الأولى منذ أغسطس، مع المخاوف الجيوسياسية وارتفاع معدلات التضخم، لكنه بدأ موجة تراجعات حادة، بعد رفع معدلات في مارس لأول مرة منذ عام 2018.

ومنذ ذلك الحين، شهدت أسعار الذهب تقلبات حادة بين مستويات 1700 و1800 دولار للأوقية، مع ارتفاع أسعار الفائدة ومن ثم الدولار الأميركي من جهة والمخاوف الاقتصادية والجيوسياسية من جهة أخرى.

وهبط المعدن الأصفر في أواخر سبتمبر إلى أقل مستوى في أكثر من عامين، قبل أن يعاود تسجيله مرة أخرى أوائل نوفمبر فوق 1630 دولارًا للأوقية.

ومنذ ذلك الحين ارتفعت أسعار الذهب بنحو 200 دولار تقريبًا منذ تسجيل أقل مستوى في عامين، بعدما بدأ الاحتياطي الفيدرالي تخفيف وتيرة رفع الفائدة الأميركية، لكن ذلك لم يكن كافيًا لتحقيق مكاسب سنوية.

تأثرت أسعار الذهب في 2022 برفع معدلات الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي الأميركي والبنوك المركزية حول العالم، لمواجهة ارتفاع معدل التضخم، الذي سجل في أميركا أعلى مستوياته منذ أكثر من 40 عامًا.

ورفع الفيدرالي الأميركي معدلات الفائدة 7 مرات خلال 2022، منها 4 مرات متتالية بمقدار 75 نقطة أساس، لتصل إلى نطاق 4.25% و4.50%.

وأدّى ذلك إلى ارتفاع الدولار الأميركي لأعلى مستوياته في 20 عامًا قبل أن يقلص مكاسبه ما جعل المعدن الأصفر أكثر تكلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

وفي الاجتماع الأخير من العام الماضي جاء اتجاه الفيدرالي الأميركي بتقليص وتيرة رفع الفائدة، من 0.75% إلى 0.50%، كعاملًا رئيسًا في عودة أسعار المعدن الأصفر للارتفاع أواخر العام.

توقعات أسعار الذهب في 2023

يرى بنك الاستثمار الهولندي آي إن جي أن أسعار الذهب ستظل في اتجاه هبوطي خلال دورة التشديد النقدي المستمرة للاحتياطي الفيدرالي، لكن المزيد من التلميحات بشأن تخفيف هذا النهج سيقدم دعمًا للأسعار.

وحتى يحدث ذلك يجب أن يُظهر التضخم علامات على انخفاض كبير خلال عام 2023، وهو الأمر المتوقع حدوثه في النصف الثاني من العام المقبل، لترتفع أسعار الذهب فوق 1850 دولارًا للأوقية، خلال الربع الرابع من العام نفسه، حسب البنك الهولندي.

بينما يتوقّع المحلل لدى “سويس آسيا كابيتال”، يورغ كينر، أن تتراوح أسعار الذهب بين 2500 و4 آلاف دولار للأوقية خلال العام المقبل، مع تفاقم مخاوف الركود الاقتصادي، وفق ما نقلته شبكة سي إن بي سي الأميركية.

ويتوقع محللو بنك الاستثمار الدنماركي ساكسو بنك ارتفاع سعر المعدن الأصفر إلى 3 آلاف دولار للأوقية في العام المقبل، مقارنة بمستويات 1800 دولار في الوقت الحالي.

اقرأ أيضًا..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *