التخطي إلى المحتوى

دشن وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أحمد بن سليمان الراجحي، برنامج “توطين” لتعزيز فاعلية الجهات الحكومية في زيادة معدلات التوظيف.

ويسهم البرنامج في استقطاب الكوادر الوطنية المطلوبة في المهن التخصصية النوعية والفنية والتقنية، من خلال 3 مسارات رئيسة للبرنامج: الحوكمة، ووضع المستهدفات، ونقل المعرفة.

وأشار الراجحي إلى مواصلة العمل مع جميع الجهات الإشرافية في برنامج “التوطين” والمكون من 6 وزارات (التجارة، السياحة، النقل والخدمات اللوجستية، الصحة، والشؤون البلدية والقروية والإسكان، والصناعة والثروة المعدنية).

وأوضح أنه تم اختيار الجهات الإشرافية بناءً على الجاهزية العالية لإدارة ملف التوطين، والإشراف على ما يقارب 70% من العاملين في أنشطة القطاع الخاص.

وأكد الراجحي على بدء نقل مهام التوطين للجهات الإشرافية، من خلال برنامج إدارة ملف التوطين، كما تم تشكيل اللجان في جميع الجهات الإشرافية المشاركة، مبينًا أن الوزارة تعمل على عدد من البرامج والمبادرات لدعم وتمكين الجهات الإشرافية وتنمية رأس المال البشري، ومن ذلك مبادرة وحدة استشراف العرض والطلب، ومؤشر استحداث الوظائف، ومبادرة مسرعة المهارات وقسائم التدريب.

وقال نائب وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لقطاع العمل عبدالله بن ناصر أبوثنين، إن برنامج التوطين منذ نسخته الأولى، تضمن إصدار 39 قراراً لتوطين عدد من الأنشطة والمهن، وقرارات التوطين المناطقي، إلى جانب إحصائيات وصول عدد العاملين السعوديين إلى ما يزيد عن 2.2 مليون في القطاع الخاص كرقم تاريخي في سوق العمل السعودي، ومساهمة برنامج توطين في خلق العديد من الفرص الوظيفية للسعوديين والسعوديات في القطاع الخاص، وذلك في مهن نوعية وتخصصية، وقطاعات مختلفة مما أسهم في ارتفاع معدل المشاركة للقوى العاملة السعودية إلى 52%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *