التخطي إلى المحتوى

كشفت مصادر مطلعة أن جهاز قطر للاستثمار –الصندوق السيادى – يقترب من إنهاء اتفاقيات مع جهات حكومية مصرية لإجراء صفقات استثمارية فى السوق، قيمتها نحو 2.7 مليار دولار.

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة لـ«المال» أن الصفقات الاستثمارية التى سيتم الإعلان عنها خلال الشهر الحالي، تتضمن الاستحواذ على حصص بشركات حكومية بقطاعات متنوعة، منها الاتصالات والبتروكيماويات.

يُذكر أن «المال» كشفت فى نوفمبر الماضى، أن «السيادى القطرى» يستهدف الاستحواذ على حصة –لم تفصح عن نسبتها- من أسهم شركة الصناعات الكيماوية «كيما» خلال الفترة المقبلة.

وانفردت «المال» فى سبتمبر الماضي، باستهداف السيادى القطرى أيضًا الاستحواذ على حصة تصل الى %25 من أسهم شركة إيسترن كومبانى (الشرقية للدخان)، بجانب اهتمامه بالاستثمار فى «الإسكندرية لتداول الحاويات».

وأوضحت المصادر أن عملية استحواذ الصندوق السيادى القطرى على جزء من حصة «المصرية للاتصالات» فى «فودافون مصر» ستكون ضمن قائمة الصفقات الاستثمارية التى ستُعلن قريبًا، مشيرة إلى أن قيمتها قد تدور حول مستويات المليار دولار.

وكشفت «المال» فى سبتمبر الماضي، أن الصندوق القطرى يسعى للحصول على موافقة جهاز تنظيم الاتصالات، تمهيدًا لتنفيذ صفقة استحواذه على 25 – %45 فى «فودافون مصر»، وذلك بالاتفاق مع «السيادى المصرى» – وكيل البيع لشركة المصرية للاتصالات.

يُذكر أن وكالة بلومبرج كشفت مطلع نوفمبر الماضى، أن دولة قطر أودعت مليار دولار فى البنك المركزى المصرى.

وأشارت الى انه سيتم استغلال الوديعة القطرية سالفة الذكر كجزء من قيمة الصفقات الاستثمارية المتوقعة والبالغة 2.7 مليار دولار.

وقال إن الدكتور محمد معيط، وزير المالية قال –فى تصريحات سابقة يونيو الماضي– إن مسئولين قطريين تناقشوا مع الحكومة لضخ استثمارات تتراوح من 2 إلى 3 مليارات دولار بالسوق المصرية، عبر شراء حصص فى شركات محلية.

وشهد عام 2022 الجاري، تنفيذ عدة استحواذات خليجية منها الصناديق السيادية السعودية والاماراتية، على حصص فى 9 شركات مقيدة بالبورصة بقيمة إجمالية 3.1 مليار دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *