التخطي إلى المحتوى

لوحة من السفينة الإسبانية نويسترا سينورا دي لاس مارافيلاس

صدر الصورة، Allen Exploration

التعليق على الصورة،

غرقت السفينة الشراعية الإسبانية عام 1656 عندما اصطدمت بشعاب مرجانية قبالة سواحل جزر الباهاما

كان الوقت حوالي منتصف ليل الرابع من يناير/كانون الثاني 656، وسطح السفينة الإسبانية نوسترا سينورا دي لاس مارافيلاس، سيدة العجائب بالإسبانية، ساكن.

لم يكن يسمع سوى صوت البحر والرياح التي تداعب أشرعة السفينة الضخمة.

تتجه مارافيلاس إلى إسبانيا بعد جمع غنائم الفضة المستردة من حطام سفينة خيسوس ماريا دي لا ليمبيا كونسيبسيون، التي غرقت في شعاب مرجانية لما يعرف الآن بالإكوادور.

لكن في غضون ثوان قليلة، كل شيء يتغير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *