التخطي إلى المحتوى

تشهد سماء مصر الليلة اقتران القمر مع كوكب المشتري أكبر كواكب المجموعة الشمسية (عملاق المجموعة الشمسية) في مشهد يترقبه جميع هواة الفلك والمهتمين بهذا المجال بالرصد والتصوير إذا سمحت لهم الفرصة، وقد كشف المعهد القومي للبحوث الفلكية عن هذه الظاهرة. وقال الدكتور أشرف تادرس أستاذ الفلك بـ المعهد القومي للبحوث الفلكية ورئيس قسم الفلك السابق، إن هواة ومحبي الفلك على موعد اليوم مع اقتران القمر مع كوكب المشتري، في مشهد مبهر لمحبي مراقبة النجوم حول العالم في ظاهرة تشاهد بالعين المجردة في السماء.

وأوضح “تادرس” اننا نشاهد اقتران القمر مع كوكب المشتري (عملاق المجموعة الشمسية) مساء اليوم، حيث نراهما متجاورين في السماء باتجاه الشرق الساعة 9:00 مساء تقريبا وحتى ظهور الشفق الصباحي في اليوم التالي، وأن القمر سيكون أسفل يسار المشتري . ولفت أستاذ الفلك، إلى أنه للتمكن من مشاهدة أى ظاهرة فلكية مثل اقترانات القمر مع النجوم  والكواكب أو ميلاد أهلة الشهور العربية، فإن الأمر يتطلب صفاء الجو وخلو السماء من السحب والغبار وبخار الماء. ونوه بأن الظواهر الفلكية  ليس لها أي أضرار على صحة الإنسان أو نشاطه اليومي على الأرض.

كوكب المشتري

ويعد كوكب المشتري خامس كواكب المجموعة الشمسية بعداً عن الشمس؛ إذ يبلغ متوسط المسافة بينه وبين الشمس 5.2 وحدة فلكية  أي ما يعادل 778,340,821كم، وهذه المسافة هي خمسة أضعاف المسافة بين الشمس وكوكب الأرض كما أنه أكبر الكواكب على الإطلاق، فحجمه أكبر من حجم جميع الكواكب مجتمعة إذ يبلغ قطره عند منطقة خط الاستواء الخاصة به 143 ألف كيلو متر، وتجدر الإشارة إلى أن المشتري يدور حول الشمس في فترة زمنية كبيرة جداً؛ حيث إن دورة واحدة لكوكب المشتري حول الشمس تستغرق 12 سنة أرضية لإتمامها.

ويعتبر كوكب المشتري من أكثر الأجرام السماوية سطوعاً في الفضاء يسبقه في ذلك قمر الأرض وكوكب الزهرة وفي بعض الأحيان كوكب المريخ ويعتبره البعض ثاني أكثر الكواكب سطوعاً بعد كوكب الزهرة، كما يعد كوكب المشتري أقرب في تكوينه إلى النجوم من الكواكب حيث إنه لو كان أكبر من حجمه الحالي بثمانين ضعفاً فإنه كان سيُعد نجماً وليس كوكباً.

جدير بالذكر إننا شهدنا امس  ظاهرة فلكية فريدة ومتميزة عندما كان كوكب زحل (جوهرة المجموعة الشمسية ذو الحلقات) فى مقابلة الشمس، في مشهد حرص على متابعته هواة الفلك والمهتمون بهذا المجال. وقال الدكتور أشرف تادرس، أستاذ الفلك بـ المعهد القومي للبحوث الفلكية ورئيس قسم الفلك السابق، إننا شهدنا امس ظاهرة فلكية خاصة حيث كان كوكب زحل (جوهرة المجموعة الشمسية ذو الحلقات) في أفضل وضع له بالنسبة للأرض حيث يضيء وجهه بالكامل بواسطة الشمس. وأوضح تادرس أن كوكب زحل (جوهرة المجموعة الشمسية ذو الحلقات) كان أكثر إشراقا من أي وقت آخر في العام وتراءى طوال ليل أمس.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

علماء يكتشفون كوكب مخفي داخل “قرص مغبر” على بعد 500 سنة ضوئية

كوكب المشتري يبدأ حركته التراجعية في قبة السماء غدًا الخميس

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *