التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد – أسوشيتد برس : أدت أسوأ موجة جفاف تشهدها إيطاليا منذ عقود إلى انخفاض مستوى المياه في بحيرة “غاردا”، أكبر بحيرة في البلاد، إلى ما يقرب من أدنى مستوى لها على الإطلاق.

وتسبب انخفاض مستوى المياه في البحيرة بالكشف عن مساحات من الصخور كانت سابقا مغمورة تحت الماء وتسخين المياه لدرجات حرارة تقترب من متوسط الحرارة في منطقة البحر الكاريبي.

وجد سائحون تدفقوا إلى البحيرة الشمالية الشهيرة أمس الجمعة لبدء عطلة نهاية الأسبوع الطويلة في إيطاليا مشهدا مختلفا تماما عما كان عليه في السنوات الماضية.

لم يشهد شمال إيطاليا هطول أمطار منذ شهور، وانخفض تساقط الثلوج هذا العام بنسبة 70 بالمائة، ما أدى إلى جفاف أنهار مهمة مثل نهر بو، الذي يتدفق عبر قلب إيطاليا الزراعي والصناعي.

تعاني العديد من الدول الأوروبية، ومنها إسبانيا وألمانيا والبرتغال وفرنسا وهولندا وبريطانيا، هذا الصيف من الجفاف الذي أضر بالمزارعين وشركات الشحن ودفع السلطات إلى تقييد استخدام المياه.