التخطي إلى المحتوى

نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب يسلّم رئيس الجمهورية ميشال عون صيغة اتفاق ترسيم الحدود البحرية النهائية، ويشير إلى أنّ “الاتفاق منصف ويرضي الطرفين”. 

  • رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب

سلّم نائب رئيس مجلس النواب إلياس بو صعب، اليوم الثلاثاء، رئيس الجمهورية ميشال عون صيغة الاتفاق التي تسلمها من الوسيط الأميركي في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية غير المباشرة بين لبنان و”إسرائيل” آموس هوكستين. 

وقال بو صعب من قصر بعبدا: “ملف ترسيم الحدود البحرية أُنجز وجرى وضعه في عهدة الرئيس”، مشيراً إلى أنّ “الاتفاق منصف ويرضي الطرفين”. 

وأكّد بو صعب أنّ “لبنان حصل على مطالبه لأنّها محقة”، لافتاً إلى أنّ “الرئيس عون سيقوم بالاستشارات اللازمة لبحث الصيغة النهائية للاتفاق”. 

وأشار إلى أنّ “الرئيس عون بدأ عهده بإصدار مراسيم النفط”، متمنياً أن يختم الرئيس عون عهده بالوصول إلى اتفاق ترسيم الحدود البحرية. 

جاء ذلك بعد أن أكد بو صعب، أمس الاثنين،​ أنّ “لبنان تسلم من واشنطن النسخة النهائية من مسودة اتفاق الحدود البحرية مع إسرائيل”.

وأشار بو صعب، في حديث إلى وكالة “رويترز”، إلى أنّ “مسودة اتفاق الحدود البحرية تأخذ في الاعتبار كل المتطلبات اللبنانية”، مضيفاً أنّ “اتفاقاً تاريخياً قد يكون وشيكاً”.

وأكّد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أمس الاثنين، أنّه يأمل إنجاز كل الترتيبات المتعلقة بترسيم الحدود البحرية الجنوبية خلال الأيام القليلة المقبلة، بعدما قطعت المفاوضات غير المباشرة التي يتولاها الوسيط الأميركي آموس هوكستين شوطاً متقدماً.

وقبل يومين، أعلنت شركة “إنرجيان” بدء عملية الضخ التجريبي العكسي من الشاطئ إلى منصة “كاريش”، لفحص جاهزية منظومة التوصيل البحرية بين المنصة والشبكة على اليابسة.

وسارعت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى شرح الموقف، مبيّنةً أنّ “تل أبيب طلبت من الوسيط الأميركي آموس هوكستين إبلاغ لبنان أنّها لن تستخرج الغاز اليوم من حقل كاريش”، وأن “تل أبيب معنية بأن تصل الرسالة إلى الأمين العام لحزب الله بأنّها لا تريد حرباً”.