التخطي إلى المحتوى

ترجمة حصرية : كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية، نقلاً عن صحيفة “ذا ميرور” أن مسؤول كبير في الكرملين اتصل بدبلوماسيين غربيين ورؤساء مخابرات في محاولة للمساعدة في إنهاء الحرب في أوكرانيا.

وأوضحت أن الكثير من النخبة في موسكو قلقون للغاية بشأن مسار غزو الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للبلد المجاور وهم قلقون من لدغة العقوبات واسعة النطاق التي فرضها الغرب ردًا على ذلك.

فيما أوضح مصدر دبلوماسي أوكراني لصحيفة “ذا ميرور” ، إنه لن يفاجأ بسماع أن مسؤولين رفيعي المستوى في الكرملين يحاولون التواصل مع وكالات استخبارات غربية من وراء ظهر بوتين.

وأضاف أنه إذا أعلن أحد كبار السياسيين في موسكو علنًا عن رغبته في السلام في أوكرانيا أو انتقد بوتين ، فستكون حياته مع أسرته في خطر شديد.