التخطي إلى المحتوى

انطلقت مساء اليوم السبت فعاليات مهرجان أيام قرطاج السينمائية في دورته 33، وتتواصل حتى يوم 5 نوفمبر المقبل، وذلك بمشاركة عربية ودولية واسعة تشمل 72 بلدا.

وقالت وزيرة الثقافة التونسية، في كلمتها خلال الافتتاح، إن الدورة الحالية تحتفي بالسينما العربية والأفريقية والآسيوية، ومرور 100 عام على السينما في تونس.

وأكدت الوزيرة التونسية أنه لا يوجد أفضل من الفن لفتح الحدود بين الدول من أجل الإبداع، معربة عن سعادتها لمشاركة السعودية كضيف شرف في أيام قرطاج السينمائية.

وتشارك السعودية في المهرجان كضيف شرف، حيث يتم عرض 3 من أفلامها إلى جانب حضور 40 ضيفًا سعوديًا من مخرجين، ومنتجين، ونقاد.

وتحتفي الدورة الجديدة بأسبوع النقاد المخصص للأعمال الروائية، كما تشهد “أيام قرطاج السينمائية للأطفال” بهدف ترسيخ حب السينما لدى الأجيال الجديدة.

ويشهد المهرجان تكريم عدد من نجوم السينما، منهم الممثل التونسي الراحل هشام رستم، المخرجة وكاتبة السيناريو الجزائرية يمينة بشير الشويخ، المخرج المغربي محمد عبد الرحمان التازي، الممثلة ناكي سي سافاني من الكوت دي فوار، والمخرج المصري الكبير داوود عبد السيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *