التخطي إلى المحتوى

أظهر أحدث تقرير لمعهد الثورة السيادية العالمية، واطلعت عليه “العربية.نت”، ترتيب أكبر الأوقاف الخيرية في العالم، والتي تركز بشكل أساسي على البحث العالمي، وقد يكون هذا له صلة أكيدة بالتفوق العالمي للولايات المتحدة واليابان في عدد براءات الاختراع المسجلة من جانبهم، إلا أن دولة عربية وحيدة اخترقت قائمة المتصدرين من حيث حجم الوقف.

وكشف التقرير عن أكبر وقف خيري في العالم والذي يعود إلى مؤسسة “إنساين بيك أدفيزورز”، والتي تدير أصولاً تتجاوز 124 مليار دولار، إلا أنها الوحيدة في القائمة التي لا تركز على البحث العلمي بصورة أساسية، إذ تم تأسيسها ككيان قانوني مستقل يتبع إحدى الكنائس الأميركية، ويخصص نفقاته لأمور تخص الكنيسة، وتمتلك محفظة استثمارية بقيمة 100 مليار دولار، منها 40 مليار دولار مستثمرة في الأسهم الأميركية.

وجاء في المرتبة الثانية، الوكالة اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، والتي تمتلك أصولاً بقيمة 80.7 مليار دولار، والتي تركز في الأساس على البحث العلمي، والوحيدة بجانب جامعة الملك عبد الله، ضمن أكبر 25 وقفا خيريا في العالم من خارج أميركا الشمالية.

ترتيب المؤسسات الخيرية

ترتيب المؤسسات الخيرية

وتبرز جامعتا ستانفورد وهارفارد، في المرتبتين الثالثة والرابعة بأصول تدور حول 75 مليار دولار لكل منهما، وكلتاهما بين صفوة الجامعات العالمية، ودائماً في مقدمة الترتيب من حيث حجم البحث العلمي وجودة التعليم، وأفضلية فرص العمل لخريجيها.

وعلى نفس المنوال احتلت جامعة يال، المركز الخامس بأصول تزيد عن 56 مليار دولار، تلتها شركة إدارة الأصول التي تنفق على أشهر جامعة للهندسة في العالم MIT، بأصول 42.5 مليار دولار.

فيما احتلت جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، والتي تأسست في عام 2009، المركز الحادي عشر في القائمة، والعاشر بين الجامعات، إذ بلغت أصولها 23.5 مليار دولار، وفقاً لموقع swfinstitute.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *