التخطي إلى المحتوى

في زماننا الحالي، نرى التكنولوجيا تتداخل في كل تفاصيل حياتنا. ومع تطور الأمور في مدينة جدة، أصبح لدينا الآن “خريطة جدة الذكية” للعام 2023. هذه الخريطة ليست مجرد أرقام وشوارع، بل هي خطوة استراتيجية نحو مستقبل أكثر تنظيمًا وجمالاً. الأمانة أطلقت هذه الخطوة لتحديد المناطق العشوائية المستهدفة للإزالة، لتعكس الجهود التي تقوم بها في الارتقاء بجودة الحياة بالمدينة.

مناطق الهدم المستهدفة:

تتضمن خريطة هدد جدة لهذا العام عدة مناطق رئيسية تعتبر عشوائيات مختلفة في البنية التحتية وجودة الحياة. ومن أبرز هذه المناطق: البلد، الشرفية، الواحة، الصفا والفيصلية. وتشدد الأمانة على أن هذه المناطق سيتم تحويلها، بعد الهدم، إلى مساحات خضراء، ومناطق ترفيهية، ومشاريع سكنية جديدة تضاف إلى رونق المدينة وتعزز من جودة الحياة لسكانها.

2023 07 31 142048 2023 07 31 142142

الرؤية المستقبلية:

ليس الأمر مجرد هدم وإزالة، فالرؤية الأكبر هي في إعادة التطوير والبناء الجديد. الأمانة تستهدف تطوير البنية التحتية بما في ذلك الطرق، الصرف الصحي، الكهرباء، المياه والاتصالات، بحيث تصبح المدينة نموذجًا يحتذى به في التطور والتقدم.

جميع الخدمات في مكان واحد

لن تكون بحاجة للتنقل بين عدة مواقع إلكترونية لمعرفة أوقات عمل الشركات أو مواقع المستشفيات. فبفضل الخريطة الذكية، كل هذه المعلومات تأتيك في يديك بلمح البصر. وليس هذا فقط، فحتى المدارس والجامعات وأماكن الترفيه، كلها هناك.

ليس مجرد خريطة، بل مرشدك في جدة

تصور أنك في منطقة غير مألوفة وتحتاج لمحطة وقود أو صيدلية. هل ستقوم بالبحث عشوائيا؟ بالطبع لا! فبفضل الخريطة الذكية، تستطيع الوصول للمكان المطلوب بسهولة ويسر ليست جميع المناطق في جدة عرضة للهدد، ولكن القلق مشروع. هذا القلق أصبح له حل بسيط وسريع. فبفضل الخريطة الذكية، يمكنك التحقق من منطقتك في ثوانٍ والتأكد من سلامتها.

التطور والنمو مستمران في جدة، وبينما يتم ذلك، قد تكون هناك بعض التغييرات. الأحياء التي تم ذكرها مثل المنتزهات وقويزة وغيرها تحت الاعتبار للإزالة، ولكن هذه الخطوة مدروسة لتحقيق المزيد من التطور والرفاهية للمدينة وسكانها.