التخطي إلى المحتوى

صحيفة المرصد : أثار مقطع فيديو يُظهر مشاركة شبيه للممثل الأميركي جوني ديب في طقوس بأيام عاشوراء، ضجة في إيران.

وعلى خلفية الفيديوهات والصور المنشورة، فقد نسب إلى كل من النائب الأول للرئيس الإيراني مخبر دزفولي، ووزير الخارجية عبد اللهيان، تقديم تهنئة للممثل الأميركي باعتناقه الإسلام والمشاركة في المراسم الحسينية، إلا أنه تبين لاحقا أن المنصات التي نشرت التهنئة منسوبة للمسؤولين الإيرانيين وليست تابعة لهما رسميا.

وفي الأيام القليلة الماضية، ادعى مستخدمو الفضاء الإلكتروني من خلال نشر صور ومقاطع فيديو، أن جوني ديب وبريان كرنستون، وهما ممثلان شهيران في هوليوود، حضرا مراسم عزاء تاسوعاء وعاشوراء، وبعد ذلك، نشرت بعض وسائل الإعلام المحلية مقاطع الفيديو هذه تحت عنوان “حضور جوني ديب وبريان كرنستون في طقوس عاشوراء”.

وتبين لاحقا أن شخصا يدعى “أمين محمود بور ثالث”، وهو يعمل في المجال المالي ومن مواليد مدينة تبريز بشمال غرب إيران، بذل قصارى جهده ليبدو شبيها لجوني ديب، وهذا ما يمكن رؤيته من خلال فيديو منشور على المنصات الاجتماعية.