التخطي إلى المحتوى

ت + ت – الحجم الطبيعي

أجهز تمساح  في مدينة تيرنات بإندونيسيا على  فتى إندونيسي  عمره 15 عاماً ، وفصل رأسه عن جسده بطريقة مروعة.

وكان الفتى ويدعى فرجان إدهام ، يصطاد مع زملائه في بحيرة تولير في مدينة تيرنات بإندونيسيا ، عندما وقع الهجوم الدامي.

وكان فرجان قد جلس على جذع شجرة ليستريح ، غير مدرك أن  التمساح كان يطارده تحت أعماق الماء، حيث قفز التمساح من الماء وسحب الفتى إلى الداخل، وفقا لصحيفة مترو.

وحاول زملاء الفتى  مساعدته ، لكنهم أصيبوا بذيل التمساح القوي وفروا إلى الشاطئ خائفين من التعرض للهجوم.

وتوجهت السلطات  لإنقاذ الفتى لكن  التمساح كان قد أجهز عليه ومزق جسده.

وأفادت أن التمساح ظل يحوم بجانب جثة فرجان  لمدة 3 أيام، حتى تمكنت السلطات من الوصول إليه وانتشال جثته.

وأوضح المسؤولون أن وجود التماسيح بالقرب من الجثة ، وكذلك وجود منحدرات شديدة في البحيرة شديدة  تسبب في حدوث تأخيرات، حيث ظل التمساح يظهر بالقرب من جثة الفتى  ويدفعه نحو البحيرة.

وتم العثور على جثة فرجان في نهاية المطاف، حيث كانت ذراعاه قد قطعتا ، بينما كان رأسه مفصولاً عن رقبته.

طباعة
Email




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *