التخطي إلى المحتوى

حالة جدل واسعة تسبب فيها مسلسل “الضاحك الباكي” الذي يشهد عودة المخرج محمد فاضل إلى الدراما من جديد، ويقدم من خلال العمل قصة الراحل نجيب الريحاني.

ويقدم الفنان المصري عمرو عبد الجليل دور الريحاني، فيما الجدل منصب حول الشخصية التي تقدمها الفنانة فردوس عبد الحميد زوجة المخرج محمد فاضل والعائدة بعد غياب إلى الدراما.

فردوس عبد الحميد تقدم من خلال العمل دور “لطيفة بحلق” والدة نجيب الريحاني، الأمر الذي تسبب في سخرية البعض منها، ومن طبيعة الدور الذي تقدمه وكونه لا يتناسب معها في الوقت الحالي.

هذا الأمر تسبب في ظهور حملات للدفاع عن فردوس عبد الحميد من قبل زملائها، ولعل أبرزهم الفنانة شهيرة التي نشرت عبر حسابها على “فيسبوك” صورة للثنائي فاضل وفردوس عبد الحميد.

منشور شهيرة

ووجّهت شهيرة للثنائي التهنئة على المسلسل الجديد، وعلى عودة محمد فاضل إلى الدراما مرة أخرى، معتبرةً أن ذلك الأمر “يمثل شرفاً للدراما”، كما وصفت فردوس عبد الحميد بـ”العظيمة” مؤكدةً أنها تستمتع بفنها.

وطالبتهما بعدم الالتفات إلى “حملات التنمر والسخرية”، خاصة وأن هذا الأمر “أصبح معتاداً في مواقع التواصل الاجتماعي حيث “ولم يعد هناك أي احترام أو تقدير للأسف”. وشددت على إيمانها بأنه من حق أي شخص أن يبدي ملاحظاته “لكن بطريقة لائقة”، وهو ما لا يحدث، بحسب شهيرة.

هذا الأمر اتفق معها فيه ابنها الكاتب عمرو محمود ياسين، الذي كتب ليوجه التهنئة للثنائي حول المسلسل، وتطرق إلى ما قيل بحق فردوس عبد الحميد.

وشدد عمرو محمود ياسين على أنه “لا بد من الحديث باحترام عن القامات الفنية”.

الفنانة سلوى محمد علي هي الأخرى انضمت إلى داعمي فردوس عبد الحميد، وكتبت على “فيسبوك”: “فردوس عبد الحميد دي أستاذة كبيرة أوي أوي.. أكتر ممثلة تعرف تحمل صوتها مشاعر.. الاستماع فقط لصوتها ينقل إحساس عميق”.

ودافعت سلوى محمد علي عن فردوس عبد الحميد وعن تاريخها الفني، في ظل ما تتعرض له من حملات عبر وسائل التواصل الاجتماعي منذ عرض الحلقات الأولى للمسلسل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *