التخطي إلى المحتوى

تعرضت حافلة إسرائيلية كانت تقل مستوطنين في حي المغاربة بالقدس المحتلة الى عملية اطلاق نار من مجهول فجر اليوم الأحد، فسقط قتلى وأصيب آخرون بجراح، بينهم 3 بحالة حرجة، على حد ما بثت وسائل اعلام اسرائيلية، بينها القناة 12 التلفزيونية، في خبر عاجل.

وبحسب القناة 12 الاسرائيلية، فإن عملية إطلاق النار في القدس كانت مركبة، ووقعت في 3 أماكن متباعدة، حيث استهدفت حافلة إسرائيلية، ثم مركبة، وعدد من المستوطنين.

وفي معلومات أولية أن مسلحا دخل الى الحافلة وراح يطلق النار بشكل عشوائي على من كان فيها، ثم انسحب ولاذ بالفرار وسط العتمة.

وورد في موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن إطلاق النار وقع في ساحتين في القدس وأسفر عن إصابة 7 أشخاص. وتجري الآن عملية مطاردة اثنين هربا باتجاه حي سلوان بالقدس. واتضح على ما يبدو أن الاثنين أطلقا النار من سيارة وهربا على الفور من مكان الحادث.

كما جاء في موقع الصحيفة أن الحادث الأول أدى إلى إصابة راكبي الحافلة، وهما رجلان في الثلاثينيات من العمر، بجروح خطيرة، عندما كان السائق يساعد امرأة معاقة في الصعود إلى الحافلة باستخدام المصعد. ووقع إطلاق النار الثاني على بعد أمتار قليلة من المشهد الأول، عند مدخل موقف السيارات في مقبرة الملك داود، حيث أصيب 4 رجال وامرأة.

وأفاد مراسل العربية والحدث بإصابة 9 إسرائيليين، بينهم 2 على الأقل في حالة خطيرة.

وأضاف المراسل أن “الشرطة الإسرائيلية استدعت مروحيات للبحث عن منفذي العملية”.

وفور الهجوم، انتشرت قوات كبيرة من الشرطة الاسرائيلية في أماكن مختلفة بمحيط القدس.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن “الشرطة تنفذ عملية اقتحام في حي السلوان شرق القدس”.

الأسبوع الماضي، شنّ الجيش الإسرائيلي عمليّة استباقيّة في قطاع غزّة ضدّ حركة الجهادالتي ردّت بإطلاق دفعة من الصواريخ باتّجاه إسرائيل.

وقد قُتل ما لا يقلّ عن 49 فلسطينيًا، بينهم مقاتلون في الجهاد وأطفال، جرّاء هذا التصعيد العسكري الذي استمرّ حتّى دخول وقف إطلاق نار برعاية مصريّة حيّز التنفيذ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *