التخطي إلى المحتوى

قالت ماكنزي سكوت إنها تبرعت بحوالي ملياري دولار للأعمال الخيرية على مدار الأشهر السبعة الماضية في منشور مدونة نُشر بعد وقت قصير من إعلان زوجها السابق الملياردير المؤسس لشركة أمازون، جيف بيزوس أنه يعتزم التخلي عن غالبية ثروته.

ويرفع الإعلان الأخير إجمالي تبرعات سكوت إلى أكثر من 14 مليار دولار منذ طلاقها من بيزوس. وشقت هذه الأموال طريقها إلى أكثر من 1500 منظمة غير ربحية، بما في ذلك “343 منظمة تدعم أصوات وفرص الأشخاص من المجتمعات المحرومة”، وفقاً لما نشرته سكوت على موقع المدونة Medium.

وتلقت Big Brothers Big Sisters of America والعديد من فروعها المحلية الهبات، بالإضافة إلى Girl Scouts of USA والشركات التابعة لها، والتي أعلنت عن تبرع بقيمة 84.5 مليون دولار في أكتوبر، وفقاً لما نقلته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقالت سكوت، البالغة من العمر 52 عاماً، في منشورها، إنها تخطط لإطلاق موقع ويب يحتوي على مزيد من المعلومات حول تبرعها، والذي يتم من خلال الأموال التي ينصح بها المانحون بمساعدة فريق من الاستشاريين.

لا تستخدم سكوت مؤسسة، وسيتم تكليفها بنشر المزيد من المعلومات للجمهور بموجب قواعد خدمة الإيرادات الداخلية. كما أن إفصاحات سكوت اختيارية تماماً، وفي المنشورات الأخيرة، كشفت القليل عن المكان الذي ذهبت إليه تبرعاتها وأعداد المؤسسات الخيرية التي تلقت تلك التبرعات.

وفي غضون ذلك، كشف بيزوس، إلى جانب شريكته لورين سانشيز، في مقابلة مع CNN نُشرت يوم الإثنين، إنه يعتزم التخلي عن الجزء الأكبر من ثروته في حياته لمكافحة تغير المناخ ودعم أولئك الذين يسعون إلى معالجة الانقسامات الاجتماعية والسياسية. وتعد تلك المرة الأولى التي يقدم فيها مؤسس أمازون مثل هذا الوعد، ويأتي بعد سنوات من توقيع سكوت على تعهد العطاء، وهو وعد من قبل بعض أغنى أغنياء العالم بالتبرع بمعظم ثرواتهم للأعمال الخيرية في حياتهم بإرادتهم.

كما أعلن بيزوس، 58 عاماً، يوم السبت أنه سيمنح دوللي بارتون 100 مليون دولار كآخر مستلم لجائزة الشجاعة والكياسة. في العام الماضي أرسل الجائزة إلى الشيف خوسيه أندريس، الذي يطعم مطبخه World Central Kitchen الناس في المناطق المنكوبة، وفان جونز من CNN، مؤسس Dream.Org.

وتقدر ثروة بيزوس بـ 123.9 مليار دولار، وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، وتبلغ ثروة سكوت 23.8 مليار دولار.