التخطي إلى المحتوى

بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، ورئيس جمهورية سيشل الصديقة، وافل رام كالاوان، مختلف أوجه العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها بما يتسق مع أولويات التنمية في البلدين الصديقين، خصوصاً في مجالات التجارة والاستثمار والسياحة وغيرها.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس سيشل.. صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، أمس، في القصر الجمهوري بالعاصمة فيكتوريا.

ورحب وافل رام كالاوان في بداية اللقاء بصاحب السمو رئيس الدولة والوفد المرافق، مثمناً دعم دولة الإمارات الكبير لبلاده في العديد من المجالات التنموية، وما قدمته لها من مساعدات خلال مواجهة جائحة «كورونا».

من جانبه، عبر صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، عن تقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، ونوه بعلاقات الصداقة التي تربط بين دولة الإمارات وسيشل، والتطور الذي تشهده في مختلف المجالات الحيوية التي تهم البلدين وشعبيهما الصديقين.

Google Newsstand

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *