التخطي إلى المحتوى


أصبح الفرعون المصري محمد صلاح صاحب السعادة وأيقونة الفرحة داخل مدينة ليفربول سواء في الملعب أو خارجها ، بعد أن  شارك النجم المصرى  فى زيارة مجموعة مع نجوم الفريق لتوزيع الهدايا على مشجعى الريدز فى منازلهم بطريقة مفاجئة من خلال طرق أبوابهم. 


واهتمت مواقع التواصل الاجتماعي بصور وفيديوهات النجم المصري وتداولها روادها بصورة كبيرة وأطلقوا على صلاح ” وزير السعادة ” على ساحات السوشيال ميديا.


ونشر الحساب الرسمى لنادى ليفربول، عبر موقع التواصل الإجتماعى “تويتر” أمس، فيديو وصور للنجم المصرى محمد صلاح رفقة زميله اليونانى كوستاس تسيميكاس خلال زيارتهم المفاجئة لأحد المنازل، من أجل توزيع الهدايا. 


 


وخلال زيارة محمد صلاح، وبعد طرق تسيميكاس باب المنزل، قامت سيدة عجوز بفتح الباب، وتفاجئت بوجود النجم المصرى محمد صلاح، والذى كان يحمل حقيبة مليئة بالهدايا.