التخطي إلى المحتوى

ظهرت منذ 6 أيام أول صورة لصديقة نجم نادي “برشلونة” الإسباني جيرارد بيكيه الجديدة، لكنها لم تكن مرفقة بمعلومات، سوى أن اسمها Clara Chía Martí وعمرها 23 عاما. أما الباقي المجهول، فاختلفت الآراء في مواقع التواصل بشأنه، وأبدى كثيرون شكوكا عنه أيضا، إلى أن ظهرت في الإعلام الإسباني معلومات أشارت أمس الأول إلى أن صاحبة الصورة هي حقيقية من لحم ودم، بل أغلقت كل حسابات لها بمواقع التواصل، وجعلتها كأنها لم تكن.

من المعلومات التي ظهرت عن “كلارا شيا مارتي” أيضا، أنها طالبة وتعمل معه في مكتبه بتنظيم الأحداث والفعاليات التي تقوم بها شركة Kosmos التي يملكها، وتعرفت إليه أثناء حدث نظمته الشركة قبل أشهر “ومنذ ذلك التعارف بدأ الاثنان يلتقيان سرا في مناسبات مختلفة، وسط التزامهما الصمت الشديد بشأن علاقتهما، لكن كل من حولهما يعلم ما يجري” بحسب ما أفاد مصدر مقرب من الصديقة التي يذكر الفيديو الإسباني أدناه، المعلومات نفسها عنها تقريبا.

وأضاف المصدر، بحسب ما ذكرت صحيفة “الصن” البريطانية، نقلا أمس عن وسائل إعلام إسبانية: “أن الناس ساعدوا بيكيه في الحفاظ على سرية العلاقة الرومانسية وحذفوا حسابات كلارا من وسائل التواصل، حتى لا يتمكن أحد من العثور على صور لها، وهذا وحده جعل أقرانه يعتقدون بأنه جاد في التواجد معها” وفق تعبير الصحيفة.

أما الذي لم يتم تأكيده بعد، فهو ما إذا كانت العلاقة الرومانسية الجديدة بدأت قبل أو بعد انفصاله عن المغنية الكولومبية من أصل لبناني شاكيرا، أم إذا كانت هناك علاقات له موازية أخرى، والسبب أن نهاية علاقته بالمغنية “حدثت بعد أن اكتشفت خياناته لها” فانفصلا بطلاق حدث في يونيو الماضي “لأن اللاعب كان يواعد امرأة أخرى لبعض الوقت، وفي الأيام الأخيرة ظهرت صورة للشابة المعنية” في إشارة إلى كلارا التي ما إن انتشرت صورتها، إلا وبدأت المقارنة بينها وبين شاكيرا، حيث اكتشف البعض تشابها بالملامح وفي الشعر الأشقر وطريقة تصفيفه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *