التخطي إلى المحتوى

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

صدر الصورة، Getty Images

قالت وزارة العدل الأمريكية إن نشر تفاصيل مذكرة تفتيش استخدمت لمداهمة منزل الرئيس السابق، دونالد ترامب، في فلوريدا الأسبوع الماضي قد يتسبب في “ضرر لا يمكن إصلاحه” للتحقيقات الجارية.

وترغب الوزارة في الاحتفاظ بالإفادة الخطية دون إعلان، وهي وثيقة من المحكمة تكشف الأدلة اللازمة من أجل إصدار مذكرة التفتيش.

وكان مسؤولون في مكتب التحقيقات الفيدرالي قد فتشوا عقار مار-إيه- لاغو، الذي يملكه ترامب، لمعرفة ما إذا كان الرئيس السابق قد تعامل بطريقة غير سليمة مع مستندات حكومية عندما غادر منصبه.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يُداهم فيها منزل رئيس أمريكي سابق في تحقيقات جنائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *