التخطي إلى المحتوى

– الخطوة تأتي ضمن أولويات اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين.

– سيتم صرف المساعدات مع نهاية شهر أغسطس.

دبي في 14 أغسطس / وام / بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، وضمن أولويات اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، أعلنت هيئة تنمية المجتمع في دبي عن صرف مبالغ إضافية لنحو 1101 من القُصّر المسجلين لدى الهيئة من ذوي الدخل المنخفض والمتوسط، وذلك بهدف توفير سبل الدعم اللازمة قبل بداية العام الدراسي الجديد لتيسير استكمال احتياجاتهم، على أن يتم صرف المساعدة لتغطية كافة المستحقين من الفئة المستهدفة مع نهاية شهر أغسطس 2022.

وأكد سعادة أحمد عبدالكريم جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع، أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وجهود اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين، تعكس حرص القيادة الحكيمة على توفير كافة سبل الدعم لاسيما للفئات من ذوي الدخل المتوسط والمنخفض، وقال: تأتي توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم تزامناً مع بداية العام الدراسي لتتيح دعماً إضافياً لأبنائنا من فئة القُصّر لمساعدتهم على توفير احتياجاتهم الأساسية وتخفف الأعباء المالية على كاهل الأسر الإماراتية.

وأضاف جلفار: سيتم صرف المبالغ للقُصّر المستحقين لدى الهيئة خلال الشهر الجاري والبالغ عددهم 1101 قاصر، على أن تواصل هيئة تنمية المجتمع دراسة احتياجات القُصّر ومتابعة التغيرات التي تطرأ عليها لاتخاذ إجراءات مناسبة تضمن لهم العيش الكريم ضمن أفضل الظروف وليتمكنوا من تحقيق أحلامهم وطموحاتهم التي يتطلعون لها.

وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، قامت اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، باعتماد مجموعة كبيرة من القرارات الداعمة للمواطنين في إمارة دبي على شتى الأصعدة، خلال الفترة الماضية.

وتضمنت قرارات اللجنة تخصيص الأراضي السكنية، ورفع مبلغ المنافع المالية المقدمة للفئات الأكثر احتياجاً مـن مواطني الإمارة بزيادة 58% عن العام 2021، لتصل إلى حوالي 438 مليون درهم توزع على المنتفعين المسجلين لدى هيئة تنمية المجتمع والحالات الجديدة.

كما اعتمدت اللجنة مؤخراً ضمن الحزمة الأولى من برامجها ومبادراتها، منفعةً مالية جديدة بقيمة 44 مليون درهم تصرف لأصـحاب الهمم من مواطني إمارة دبـي، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بتوفير كافة مقومات الحياة الكريمة للمواطنين وفي مقدمتهم أصحاب الهمم.

وتمحورت جهود اللجنة العليا للتنمية وشؤون المواطنين حول توفير كافة سبل الدعم للمواطنين بمختلف فئاتهم وشرائحهم العمرية عبر استراتيجية عمل محددة تضمن تحقيق المستهدفات التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لهذا الملف على النحو الأمثل.

– مل –

وام/مصطفى بدر الدين

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *